الخميس، 10 ديسمبر، 2009

الباب الثاني : وحدة بناء الكائن الحي

الأحــــــــــياء

لطلاب الصف الأول من المرحلة الثانوية العامة

شرح مع الأسئلة وإجاباتها النموذجية
اعداد

حــربـــي أبوســـــــــــتة

الباب الثاني
وحدة بناء الكائن الحي


مقدمة:

- الكائن الحي: هو الكائن الذي تتوافر فيه جميع مظاهر الحياة مثل: التغذية والتنفس والاخراج والإحساس والتكاثر و.......... .
- يتكون جسم الكائن الحي (مثل الإنسان) من عدة أجهزة لكل منها وظيفة من وظائف الحياة ، وكل جهاز يتكون من عدة أعضاء ، وكل عضو يتكون من عدة أنسجة ، وكل نسيج يتكون من عدة وحدات أصغر يطلق على كل منها خلية ، والخلية هي أصغر وحدة لبناء ووظيفة الكائن.
تنقسم الكائنات الحية إلى:

1- كائنات وحيدة الخلية: التي يتكون جسمها من خلية واحدة مثل الأميبا والبكتريا.
2-كائنات عديدة الخلايا: يتكون جسمها من عدة خلايا مثل الفيل، الشجرة، والإنسان، و..... ।

J دور العلماء فى اكتشاف الخلية: ([2])
1) العالم الانجليزي (روبرت هوك) :
أ‌- صنع لنفسه ميكروسكوباً فى القرن 17م.
ب‌- فحص بعض الأنسجة النباتية كالفلين الذي يغطي سوق الأشجار،فوجدها تتكون من فراغات تشبه قرص شمع نحل العسل، وتسمى كل منها خلية.
2) العالم الهولندي (ليفنهوك):
أ‌- صنع لنفسه ميكروسكوباً قوة تكبيره أكبر من ميكروسكوب روبرت هوك.
ب‌- فحص بعض الأنسجة الحيوانية المختلفة.

3) عالم النبات الألماني (شليدن):
أ‌- قام بفحص التركيب التشريحي للنبات، واستنتج أن " جميع الأنسجة النباتية تتكون من كتل منتظمة من الخلايا
ب‌- ويعتبر شليدن مؤسس النظرية الخلوية ( التي تدعو إلى أن الخلية هي الوحدة البنائية الرئيسية لكل الكائنات الحية). ([3])
4) عالم الحيوان (شــوان):
أ‌- توصل إلى أن الأنسجة الحيوانية تتكون من خلايا ( يشبه نفس النتائج التي توصل إليها العالم شليدن بالنسبة لأنسجة النبات)
5) العالم الألماني (فيرشـــو):
أ‌- أكد على أن الخلية هي وحدة الوظيفة، بالإضافة إلى أنها وحدة البناء في الكائن الحي.
ب‌- أن الخلايا الجديدة لا تنشأ إلا من خلايا موجودة بالفعل من قبل (أي أن الحيوان نشأ من حيوان والنبات نشأ من نبات)
6) عالم النبات (روبرت براون):
هو عالم نبات تمكن فى القرن 19 م। من رؤية جسم كروي الشكل بوضوح فى وسط الخلية سماه النواة، ويعتبر هو أول من أكتشف النواة.
- النواة تحوي المادة الوراثية التي تنقل خصائص معينة من الخلية الأم (عند انقسامها) إلى الخلايا الجديدة.

النظرية الخلوية

أدت الأفكار التي توصل إليها كل من العلماء: شليدن وشوان وفيرشو إلى بلورة النظرية الخلوية التي تتلخص فيما يلي:
-يتكون جسم الكائنات الحية من خلية واحدة أو من عدة خلايا.
-الخلايا متشابهة فى تركيبها وفى مكوناتها الأساسية.ومختلفة فى الشكل لاختلاف وظائفها.
-جميع الخلايا تقوم بأنشطة تبقي على حياتها وحياة الكائن الحي بأكمله.
-جميع الخلايا الجديدة تنشأ من خلايا سابقة لها عن طريق الانقسام.

ملخص لدور العلماء فى الكشف عن الخلية: ([6])

سؤال: من هو العالم الذي قام بكل مما يلي:
روبرت هوك: صنع ميكروسكوباً، فحص أنسجة الفلين النباتية، سمى الخلية بهذا الأسم.
شليدن: عالم نبات وهو مؤسس النظرية الخلوية
شوان: عالم حيوان وتوصل لنفس نتائج العالم شليدن.
فيرشو: أكد أن الخلية هي وحدة الوظيفة بجانب أنها وحدة البناء فى الكائنات الحية.
روبرت براون : أول من اكتشف وجود النواة فى الخلية.

التركيب الدقيق للخلية:
- الخلية هي وحدة بناء وتركيب ووظيفة الكائنات الحية.
- يختلف شكل و تركيب الخلايا فى الكائنات متعددة الخلايا حسب وظيفتها تبعاً لنوع النسيج والعضو الذي توجد فيه، وتشترك الخلايا مع بعضها فى مجموعة من الخصائص العامة.
- تتكون الخلية من كتلة بروتوبلازم يحيط بها غشاء بلازمي وجدار خلوي (فى حالة الخلية النباتية)
- يتكون البروتوبلازم من السيتوبلازم والنواة ، ويحاط كل منهما بغشاء بلازمي।
محتويات الخلية:
- تتكون الخلية من البروتوبلازم الذي يشمل: السيتوبلازم والنواة + الأغشية البلازمية والجدر الخلوية।
أولاً : السيتوبلازم:
هو عبارة عن سائل هلامي لزج يشبه زلال البيض.
والسيتوبلازم غير متجانس ويظهر حبيبي الشكل، لوجود مكونات بروتوبلازمية وأخرى غير بروتوبلازمية مغمورة فيه، وأهم المحتويات البروتوبلازمية التي توجد فى السيتوبلازم ما يلي:

(1) الشبكة الإندوبلازمية:
وجودها ووصفها:
- توجد فى جميع الخلايا تقريباً، وهي عبارة عن مجموعة من التجاويف الدقيقة، أنبوبية الشكل منتظمة أو غير منتظمة متفرعة، تحيط بها أغشية رقيقة، وتتشابك هذه التفرعات لتكون شبكة متصلة داخل الخلية.
- تبدو كتجاويف منفصلة ذات شكل مستدير أو بيضاوي
أنواعها: يوجد نوعان متميزان من الشبكة الإندوبلازمية هما :
أ‌- الشبكة الإندوبلازمية المحـببة: وهي التي يوجد على سطحها الخارجي عدد كبير من حبيبات الريبوسومات. (الرايبوسومات هي أماكن ومصانع إنتاج البروتين في الخلية).
ب‌- الشبكة الإندوبلازمية الملساء: لخلوها من الريبوسومات

س:ماوظيفة الشبكة الاندوبلازمية، وما دورها الحيوي فى الخلية؟
وظيفتها ودورها فى الخلية:
أ- تتصل الشبكة الإندوبلازمية بالغشاء الخارجي للنواة، كما تتصل بالغشاء البلازمي للخلية، وتربط بينهما داخل الخلية الواحدة
ب- تصل الشبكة بين أجزاء السيتوبلازم المختلفة داخل الخلية.
ج- تصل بين أغشية الخلايا المجاورة وبعضها البعض
د- لها دور هام فى تكوين الإفرازات داخل الخلية
هـ- فى حالة الأنواع المحببة تقوم الحبيبات (الريبوسومات) ببناء البروتين


(2) الريبوسومات:
وجودها و وصفها:
· توجد فى الخلايا النباتية والحيوانية.توجد بكثرة على السطح الخارجي للشبكة الإندوبلازمية ، كما توجد متجمعة فى كتل بين أجزاء الشبكة الإندوبلازمية.
· وهي عبارة عن حبيبات غاية فى الدقة والصغر يكثر وجودها على السطح الخارجي للشبكة الإندوبلازمية (المحببة).
وظيفتها ودورها فى الخلية:
· الريبوسومات هي المصانع الرئيسية لبناء البروتين فى الخلية (علل)، لأنها تحتوي على إنزيمات تركيبية।


(3) الميتوكوندريا:
n وجودها و وصفها:
· توجد فى الخلايا النباتية، والحيوانية، ويزداد عددها فى الخلايا النشطة كخلايا الكبد والعضلات فى الحيوان (علل)، وذلك لحاجتها للمزيد من الطاقة، والميتوكوندريا هي أهم مواقع إنتاج الطاقة فى الخلية
- وهي عبارة عن جسيمات صغيرة تشبه فى شكلها العصوات الصغيرة أو الشعيرات الدقيقة، ويتراوح طولها ما بين 0.5 : 2 ميكرون
س: ما وظيفة الميتوكوندريا؟

وظيفتها ودورها فى الخلية:
- تعتبر الميتوكوندريا أهم مواقع إنتاج الطاقة فى الخلية (علل)، لأنها تحوي على إنزيمات التنفس بجانب المواد اللازمة لتخزين الطاقة الناتجة عن التنفس.


(4) جهاز جولجي:
وجوده و وصفه:
- ينتشر فى السيتوبلازم فى كل الخلايا النباتية والحيوانية. ويكثر بالقرب من النواة.وبصفة خاصة فى الخلايا الغدية التي تسهم فى إفراز إنزيمات المواد البروتينية والمواد الأخرى.
- وهو عبارة عن أغشية وأكياس وحويصلات منبسطة متوازية ذات أسطح ملساء ، به حبيبات صغيرة يشبه فى تركيبه خيوط الشبكة الإندوبلازمية.
وظيفتها ودورها فى الخلية:
· تتجمع فيه المواد البروتينية التي تتكون على الريبوسومات، لتنتقل فى أنابيب الشبكة الإندوبلازمية.
· يتكون فيها الكثير من المواد الكربوهيدراتية التي تتصل بالبروتين المُفرز.


(5) الجسم المركزي (السنتروسوم):
وجوده و وصفه:

- يوجد فى معظم الخلايا الحيوانية وفى أنواع قليلة من الخلايا النباتية.
- والسنتروسوم عبارة عن جسم صغير بالقرب من النواة، ويتكون من حبيبتين مركزيتين فى وسطه هما السنتريولان.
- كل سنتريول يتكون من حبيبة مركزية على هيئة جسم اسطواني صغير يحتوي جداره الخارجي على عدد من الأنيبوبات الدقيقة منتظمة فى تسع مجموعات، كل مجموعة منها تتكون من ثلاث أنيبوبات
وظيفتها ودورها فى الخلية:
- يلعب السنتروسوم دوراً هاماً فى انقسام الخلية الحيوانية، حيث تتجه كل حبيبة مركزية نحو أحد قطبي الخلية، ثم تمتد منها ألياف بروتينية دقيقة لتكون خيوط المغزل.
س: بم تفسر: يلعب السنتروسوم دوراً هاماً فى انقسام الخلية الحيوانية؟

(6) البلاستيدات:
n وجودها و وصفها :
· توجد فى الخلايا النباتية فقط، وهي أجسام حية يختلف شكلها من نبات لآخر، فقد تكون كروية، أو بيضاوية أو قرصية وأحياناً حلزونية (كطحلب الأسبيروجيرا) أو فنجانية (كطحلب الكلاميدوموناس).
· وتختلف البلاستيدات فى ألوانها فمنها: الخضراء والملونة وعديمة اللون.
n أنواع البلاستيدات : توجد ثلاث أنواع من البلاستيدات حسب لونها وهي :
1- البلاستيدات الخضراء (كلوروبلاست)
2- البلاستيدات الملونة (كروموبلاست)
3- البلاستيدات البيضاء أو عديمة اللون (ليكوبلاست)
وفيما يلي مقارنة بين الأنواع الثلاثة
1- البلاستيدات الخضراء
-وجودها : توجد فى الأوراق والسوق العشبية الخضراء، ولا توجد فى الجذور ماعدا الجذور الهوائية
-محتوياتها: تحتوي على مجموعة من الأصباغ أهمها الكلوروفيل.
- وظيفتها: تقوم بعملية البناء الضوئي

البلاستيدات الملونة:
وجودها: توجد فى الطحالب الملونة، وفى بتلات الأزهار، وفى الثمار،وفى بعض الأوراق، كما توجد فى جذور بعض النباتات كاللفت والجزروالبنجروغيرها.
محتوياتها: تحتوي على أصباغ حمراء أو صفراء أو برتقالية أو بنية.
وظيفتها: تعطي النباتات اللون الخاص بها
البلاستيدات غير الملونة:
وجودها: توجد فى أجزاء النبات البعيدة عن الضوء كالأوراق الداخلية للكرنب.
محتوياتها: لا تحتوي على أصباغ.
وظيفتها: تتحول إلى الأنواع الأخرى ، كما تقوم بتخزين النشا والدهن.

(7) الليسوسومات:
وجودها و وصفها : توجد بكثرة فى الخلايا الحيوانية (كما فى خلايا الكبد والكلية والأمعاء الدقيقة) عن الخلايا النباتية. وهي عبارة عن جسيمات صغيرة تحتوي على مجموعة من الإنزيمات الهاضمة.
وظيفتها ودورها فى الخلية:
- تهضم الليسوسومات الكثير من المواد البروتينية، والكربوهيدراتية، والدهنية، كما تلتهم الليسوسومات وتهضم بعض المواد الأخرى كما فى كرات الدم البيضاء.
علل: تكثر الليسوسومات فى كرات الدم البيضاء.
ثانياً : النواة:
- هي أكثر التراكيب تميزاً فى الخلية، شكلها كروي أو بيضاوي غالباً، وقد تكون خيطية أو غير منتظمة।
وظيفتها: النواة هي مركز النشاط الحيوي فى الخلية
سؤال: اشرح تجربة تثبت أن النواة هي مركز النشاط الحيوي فى الخلية
تجربة تثبت أن النواة هي مركز النشاط الحيوي فى الخلية :
أزيلت النواة من الأميبا بجراحة دقيقة فتوقفت عن الانقسام ثم ماتت بعد ذلك بعدة أيام.
سؤال: ماذا يحدث فى حالة لو أزيلت النواة من خلية أميبا حية؟

تركيب النواة:
- تتركب النواة من المكونات الآتية:
1- الغشاء النووى:
- هو عبارة عن غشاء رقيق يفصل السيتوبلازم عن محتويات النواة. ويتكون من غشاءين متلاحمين معاً على مسافات متكررة.
- يحتوي الغشاء النووي على ثقوب صغيرة تمر من خلالها المواد بين النواة والسيتوبلازم عن طريق أنابيب الشبكة الإندوبلازمية
2- السائل النووى:
- هو سائل شفاف يشبه الجيلي، يحتوي على أحماض نووية ولييفات بروتينية تسهم فى تكوين خيوط المغزل عند انقسام الخلية
3- النوية:
- وهي عبارة عن جسم كروي الشكل معلق فى السائل النووي، وقد توجد نوية واحدة أو أكثر داخل النواة।
4- الشبكة الكروماتينية:
- وهي عبارة عن كتلة متشابكة من خيوط دقيقة تلتف حول بعضها، وتتحول إلى كروموسومات (صبغيات) عند الانقسام.
- ويتكون الكروموسوم أو الصبغي من جزئ واحد من الحمض النووي DNA الذي يمتد على طول الصبغي على هيئة شريط ملتف حول بروتينات أساسية، والحمض النووي DNA هو الذي يحمل المعلومات الوراثية (المادة الوراثية) الخاصة بالخلية
- ومن أهم خصائص الحمض النووي DNA قدرته على التضاعف الذاتي (بمعنى أنه يكون نسخة جديدة طبق الأصل منه)، وهذا يحدث قبل أن تبدأ الخلية فى الانقسام

وصف الكروموسوم:
- يظهر الكروموسوم تحت المجهر عبارة عن نصفين متماثلين تماماً فى الحجم والشكل (يسمى كل منهما كروماتيد)، ويكونا ملتصقين معاً بواسطة جسم مادي يسمى السنترومير
-يتراوح طوله من 0.2 : 50 ميكرون ، وقطره من 0.2 : 2 ميكرون (الميكرون = 0.001 ملم)
عدد الكروموسومات:
- عدد الكروموسومات ثابت فى أنوية جميع خلايا النوع الواحد ( كمثال : تحتوي كل خلية جسمية (2ن) من خلايا جسم الإنسان على عدد 46 كروموسوم )
- يختلف عدد الكروموسومات من نوع لآخر من الكائنات الحية. (كمثال : تحتوي كل خلية جسمية (2ن) من خلايا جســم الإنسان على عدد (46) كروموسوم، وفى ذبابة الدروسوفيلا (8) كروموسومات، وفى نبات الذرة (20) كروموسوم، وفى نبات البسلة تحتوي نواة كل خلية جسمية على عدد (14) كروموسوم)

الخلاصة:
- يحتوي جسم أي كائن حي على نوعين من الخلايا هي:
1) الخلايا الجسدية (الجسمية):
وهي الخلايا التي تحتوي على نسختين من الكروموسومات (ثنائية المجموعة الصبغية 2ن)، وتنتج من الانقسام الميتوزي. كمثال: تحتوي نواة الخلية الجسمية فى الإنسان على 46 كروموسوم، وفى نواة خلية نبات الذرة 20 كروموسوم، وفى نواة خلية نبات البسلة 14 كروموسوم، وهكذا.
2) الخلايا التناسلية (الجاميتات أو الأمشاج) مثل: حبوب اللقاح، والحيوانات المنوية، والبويضات: وهي خلايا تحتوي على نسخة واحدة من الكروموسومات (أحادية المجموعة الصبغية 1ن)، أي تحتوي على نصف عدد كروموسومات الخلايا الجسمية، وتنتج من الانقسام الميوزي. كمثال: تحتوي كل خلية من الخلايا التناسلية فى الإنسان (الحيوان المنوي أو البويضة) على 23 كروموسوم، وفى نبات الذرة تحتوي نواة حبة اللقاح أو البيضة على 10 كروموسومات، وفى البسلة تحتوي نواة حبة اللقاح أو البيضة على 7 كروموسومات، وهكذا

ثالثاً: الأغشية البلازمية والجدر الخـلوية:
- وهى التي تحيط بالخلية بقصد الحفاظ على محتوياتها وتنظيم العلاقة بين الخلية وما يحيط بها بالسيطرة على ما يدخل أو يخرج من الخلية ( أي النفاذية الاختيارية)

أ‌- الأغشية البلازمية :
- يوجد فى كل من الخلية النباتية والحيوانية، وهو عبارة عن الجزء الخارجي من البروتوبلازم
تركيب الغشاء البلازمي:
- يوصف تركيب الغشاء البلازمي بالفسيفسائي السائل، وهو يتركب من جزيئات من البروتين مطمورة فى إطار من الدهون المفسفرة التي توجد فى طبقتين: خارجية وخارجية
- تتكون الطبقة الخارجية من جزيئات من الكربوهيدرات مرتبطة بالبروتين تسمى (جليكوبروتين)، أو كربوهيدرات مرتبطة بالدهون تسمى (الجليكوليبيدات)

وظيفة الغشاء البلازمي:
- تنظيم مرور المواد الغذائية من وإلى الخلية (خاصية النفاذية الاختيارية)، وذلك لأن الغشاء البلازمي له القدرة على اختيار ما يلزم الخلية من عناصر
- يتم نقل المواد خلال غشاء الخلية بخاصية الانتشار أو النقل النشط، أو الالتهام

ب‌- الجدر الخلوية :
- يوجد الجدار الخلوي محيطاً بالخلية النباتية فقط، ولا يوجد فى الخلية الحيوانية، وهو عبارة عن جدار سليلوزي غير حي
وظيفة الجدار الخلوي:
- يحدد الشكل النهائي للخلية
- يقوم بحماية ووقاية وتدعيم الخلية
- يسمح بمرور المواد من وإلى الخلية (لأنه يتكون من مادة السليلوز التي تتشرب الماء وتنفذه مع ما يحويه من مواد ذائبة مختلفة

¤ مكونات أخرى فى الخلية:
توجد فى الخلية مكونات أخرى مثل:
(أ‌) الحبيبات مختلفة الشكل والحجم :
مثل:حبيبات الدهون والجليكوجين (ويسمى النشا الحيواني)، والأصباغ الملونة، والهرمونات والإنزيمات والفيتامينات وبعض البلورات.
(ب‌) الفجوات (الفراغات) الخلوية: وهي توجد فى سيتوبلازم الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية، وتكون كثيرة العدد وصغيرة الحجم فى الخلايا الحيوانية. وفى الخلايا النباتية تتجمع فى فجوة واحدة كبيرة أو أكثر (أي تكون قليلة العدد وكبيرة الحجم).
- وهي تشبه الفقاعات وتعمل كخزانات تحوي عصارات أو نواتج الخلية، وتحاط الفجوة بغشاء بلازمي، لفصل محتوياتها عن السيتوبلازم المحيط، كما يعمل على تنظيم مرور المواد من السيتوبلازم إلى الفجوة والعكس
س: علل: تحاط الفجوات الخلوية بغشاء بلازمي
مقارنة بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية:

الخلية النباتية:
1-الجدار الخلوي : يوجد
2-الأغشية البلازمية : توجد
3- السنتروسوم : يوجد فى أنواع قليلة منها
4- البلاستيدات : توجد
5- الليسوسومات: توجد بقلة
6- الفجوات: كبيرة الحجم، وقليلة العدد، وقد تتجمع فى فجوة واحدة
الخلية الحيوانية :
1-الجدار الخلوي : لا يوجد
2-الأغشية البلازمية : توجد
3- السنتروسوم : يوجد
4- البلاستيدات : لا توجد
5- الليسوسومات: توجد بقلة
6- الفجوات: صغيرة الحجم، وكثيرة العدد،
سؤال: قارن بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية:
أنشطة الخلية:
-تنقسم أنشطة الخلية إلى : أنشطة خضرية وأنشطة تكاثرية:

أولاً: الأنشطة الخضرية: وهي التي تتصل بنمو الفرد والحفاظ عليه، وهي كما يلي:
n فى النبات: مثل امتصاص المواد من التربة ونقلها وتمثيلها وتصنيعها (التغذية)، والتنفس والإخراج .
n فى الحيوان: مثل التغذية (أي تناول الغذاء وهضمه وامتصاصه والاستفادة منه) والتنفس والإخراج، وغيرها।

ثانياً: الأنشطة التكاثرية: وهي التي تشمل إنتاج المزيد من الأفراد الجدد التي تعمل على بقاء النوع وزيادة عدده وانتشاره.
حجم الخلية:
- بصفة عامة يتراوح قطر الخلية ما بين 5 : 15 ميكرون ، وقد يقل عن 3 ميكرون (كالبكتريا)، أو يزيد عن 1سم ( كما فى ألياف نبات القطن وألياف عضلات الحيوان)
- والخلايا صغيرة الحجم تكون أكثر انتشاراً فى النباتات
وبصفة عامة يتم فحص الخلية باستخدام المجهر.

الــــمــــــجـــــــــهــــر

- المجهر: عبارة عن جهاز يُستخدم فى رؤية الأشياء الدقيقة التي لا يمكن رؤيتها بوضوح بالعين المجردة مثل:
(أ): المجهر الضوئي:
- وهو الذي يعتمد فى عمله على الضوء، ولا تتجاوز قوة تكبيرة عن 3000 مرة قدر العين المجردة، ويتكون المجهر الضوئي من قسمين من المكونات هما: الأجزاء الميكانيكية والأجزاء البصرية كما يلي:

أولاً:الأجزاء الميكانيكية: وهي عبارة عن:
1) القاعدة: تعمل على ارتكاز المجهر على منضدة الفحص.
2) العمود: تدعيم الاتصال بين أجزاء المجهر.
3) المفصل: يقوم بإمالة الجزء العلوي من المجهر لسهولة استخدامه.
4) المنصة: تثبت عليها الشريحة الزجاجية عند فحصها، ويتم ذلك بواسطة ماسكان معدنيان مثبتان فى طرفها.
5) الذراع: ويكون مقوساً ويستخدم فى حمل المجهر.
6) الأنبوبة : أسطوانية الشكل، ويوجد فى طرفها العلوي العدسة العينية(التي يُنظر فيها عند الفحص)
7) الأنبوبة المنزلقة: توجد عند قمة الأنبوبة وتثبت فيها العدسة العينية.
8) القطعة الأنفية : وهي شبه دائرية وتتحرك حركة دائرية ومثبت فيها العدسات الشيئية.
9) الضابط الكبير: عجلة تدار لتحريك الأنبوبة إلى أعلى أو إلى أسفل، لجعل الصورة أوضح ما يمكن.
10) الضابط الدقيق: عجلة أصغر تدار لتحريك الأنبوبة حركة محدودة ، لزيادة وضوح صورة المرئي وخاصة عند استخدام العدسة الشيئية الكبرى.
ثانياً:الأجزاء البصرية: وهي عبارة عن:
1) المرآة:توجد أسفل المنصة، لتجميع الضوء وتوجيهه على العينة المراد فحصها، لزيادة إضاءتها، ولها سطحان أحدهما مستوي (يستخدم مع العدسة الشيئية الصغرى)، والثاني مقعر (يستخدم مع العدسة الشيئية الكبرى).
2) العدسات الشيئية:وهي تكون مثبتة فى القطعة الأنفية، وهي نوعان : صغرى(بعدها البؤري 16ملم) ، وكبرى (بعدها البؤري 4ملم) وقوة تكبيرها أكبر من الصغرى، وقد توجد عدسة زيتية.
3) العدسة العينية:وتكون مثبتة على طرف الأنبوبة المنزلقة، وينظر فيها بالعين عند الفحص.
4) المكثف: لتكثيف الضوء وإسقاطه على الجسم المراد رؤيته لزيادة إضاءته.
¤ ملاحظة:
قوة تكبير المجهر الضوئي
تساوي حاصل ضرب قوة تكبير العدسة الشيئية فى قوة تكبير العدسة العينية.
أي أن قوة تكبير المجهر = قوة تكبير العدسة الشيئية × قوة تكبير العدسة العينية

(ب) المجهر الاليكتروني :

- وهو يعتمد فى عمله على الاليكترونات ، وقوة تكبيره من 100إلى500 ألف مرة قدر العين المجردة، وهناك بعض الأنواع تصل قوة تكبيرها إلى مليون مرة
- ويتكون المجهر الاليكتروني من مصدر للاليكترونات، حيث تمر هذه الاليكترونات خلال العينة المراد فحصها ويتم تكبيرها بواسطة عدسات كهرومغناطيسية لتكوين صورة مكبرة جداً للعينة على الشاشة.
تمايز الخلايا وتنوع الأنسجة
- تتمايز وتتنوع خلايا وأنسجة الكائن الحي، لكي تلاءم الوظيفة التي تقوم بها وتصبح أكثر تكيفاً، ولكي تقوم بهذه الوظيفة بكفاءة عالية
- ومن المعروف أن الكائنات الحية إما أن تكون وحيدة الخلية (أي يتكون جسم الكائن من خلية واحدة)، أو تكون عديدة الخلايا (يتكون الجسم من العديد من الخلايا)
v والنسيج: عبارة عن مجموعة من خلايا الكائن الحي، تؤدي وظيفة أو أكثر من وظائفه الحيوية بشكل متعاون، والنسيج إما أن يكون بسيطاً أو مركباً:
1. النسيج البسيط: يتكون من نوع واحد من الخلايا أي أنه يتكون من مجموعة من الخلايا المتماثلة فى الشكل والتركيب والوظيفة، مثل النسيج البرانشيمي فى النبات، و بعض الأنسجة الطلائية فى الحيوان
2. النسيج المركب: يتكون من عدة أنواع من الخلايا مختلفة فى الشكل والتركيب والوظيفة. مثل نسيج اللحاء فى النبات، ونسيج الدم في الحيوان.
أولاً: تمايز الأنسجة فى النبات
تتنوع وتتمايز أنسجة النبات،
لكي تتمكن من أداء الوظائف التي تتطلبها حياة النبات، ومن أهمها ما يلي:
1. إنتاج خلايا وأنسجة جديدة للنمو وتعويض ما يتلف من أنسجة النبات.
2. امتصاص الماء والأملاح من التربة.
3. تدعيم جسم النبات ضد المؤثرات الخارجية كقوة الجاذبية الأرضية ومقاومة الانثناء والالتواء.
4. المحافظة على الماء فى النبات وتقليل فقده وخاصة من الأجزاء المعرضة للهواء (أي حمايته من الجفاف).
أنواع الأنسجة النباتية:
- تنقسم أنواع الأنسجة النباتية الراقية إلى مجموعتين أساسيتين هما: الأنسجة الإنشائية، والمستديمة:
(1) الأنسجة الإنشائية (وتسمى الأنسجة المرستيمية) :
- وهي التي توجد فى أنسجة جنين النبات، وفى البراعم ، وفى القمم النامية للجذر والساق.
- وهي خلايا صغيرة الحجم ومكعبة الشكل ذات جدار رقيق، ونواتها كبيرة الحجم.
-وهذه الخلايا خالية من الفجوات العصارية، ولا يوجد بينها فراغات هوائية
- و لها القدرة على الانقسام غير المباشر (الميتوزي) لتكوين خلايا جديدة من نفس النوع.
(2) الأنسجة المستديمة:
- تختلف خلايا الأنسجة الإنشائية عن خلايا الأنسجة المستديمة فى أن خلايا الأنسجة المستديمة:
1) عبارة عن خلايا كبيرة الحجم، و جدرها أكثر سمكاً (وبعض الأنواع مغلظة الجدر).
2) وهي تنشأ من خلايا إنشائية، وتحتوي على البروتوبلازم وفجواتها العصارية كبيرة، وفقدت قدرتها على الانقسام
س: ما الفرق بين الانسجة الانشائية والانسجة المستديمة؟
أنواع الأنسجة المستديمة:
(أ) الأنسجة البسيطة: وهي التي تتكون من نوع واحد من الخلايا، ومن أمثلتها ما يلي:
1. النسيج البرانشيمي: وهو من أكثر الخلايا شيوعاً فى النبات، ويوجد فى القشرة والنخاع،
2. النسيج الكلورانشيمي: وهو الذي يتكون من خلايا تحتوي على بلاستيدات خضراء(كلوروفيل)، ليقوم بعملية البناء الضوئي، ويوجد فى النسيج العمادي والنسيج الأسفنجي في الأوراق الخضراء وقشرة السيقان العشبية.
3. النسيج الكولنشيمي: هو عبارة عن خلايا مغلظة الجدر والأركان بالسليلوز، لتدعيم النبات، حيث يوجد بكثرة فى أجزاء النبات التي تحتاج إلى تقوية مثل أعناق الأوراق.
4. النسيج الإسكلرنشيمي:
وهو يتكون من خلايا خالية من السيتوبلازم والنواة، وجدرها سميكة ملجننة (مبطنة بمادة اللجنين)، لتدعيم النبات. حيث توجد فى مناطق تدعيم النبات ضد عوامل الضغط والشد.

(2) الأنسجة المركبة: وهي التي تتكون من عدة أنواع من الخلايا، مثل الأنسجة التوصيلية (كالخشب واللحاء):

1. نسيج الخشب:
- هو نسيج مركب، لأنه يتكون من عدة أنواع من الخلايا أهمها: الأوعية والقصيبات، وخلايا برانشيمية واسكلرنشيمية
كيفية تكوين نسيج الخشب :
- عند تكوين هذه الخلايا تترسب على الجدر الابتدائية للخلايا جدر ثانوية سميكة من مادة اللجنين.
- يختفي السيتوبلازم والنواة وتصبح الخلية مجوفة وطويلة ذات جدر مغلظة.
- تتراكم الخلايا فوق بعضها مكونة القصيبات.
- تتهدم الجدر العرضية بين الخلايا وتمتص وتتكون أنبوبة طويلة واسعة لنقل الماء والأملاح بسهولة وبسرعة أكبر وتسمى وعاء.
§ وظيفة الخشب: نقل الماء والأملاح من الجذر إلى الساق ثم الأوراق، كما يساعد على تدعيم النبات.

2. نسيج اللحاء:
- وهو نسيج مركب، لأنه يتكون من عدة أنواع من الخلايا هي: خلايا الأنابيب غربالية والخلايا المرافقة والخلايا البرانشيمية والألياف
أ- الانابيب الغربالية: وهي تتكون من الخلايا الغربالية وهي خلايا اسطوانية الشكل، جدرها العرضية مثقبة بثقوب صغيرة تمتد خلالها خيوط من السيتوبلازم من خلية لأخرى، ولا تظهر فيها نواة لأنها تختفي أثناء تكوين الخلية، ثم تتراكم الخلايا الغربالية فوق بعضها البعض مكونة الأنابيب الغربالية (علل: لا تظهر نواة فى الانبوبة الغربالية)
ب- الخلايا المرافقة : وهي خلايا صغيرة، تحتوي على نواة، وتوجد بجوار الخلايا الغربالية.
ج- الخلايا البرانشيمية والألياف: توجد بين الخلايا المرافقة وبعضها البعض.
§ وظيفة اللحاء: نقل المواد الغذائية التي تنتجها الأوراق إلى الأجزاء الأخرى من النبات.
س: قارن بين الخشب واللحاء من حيث التركيب والوظيفة.

ثانياً: تمايز الأنسجة فى الحيوان

- تتنوع وتتمايز أنسجة الحيوان، لكي تتمكن من أداء الوظائف التي تتطلبها حياة الحيوان، وتتمايز أنسجة الحيوان إلى أربع أنسجة أساسية هي:

1) الأنسجة الطلائية: وهي الأنسجة التي تغطي سطح الجسم كله من الخارج وتبطن التجاويف الداخلية للجسم.
- الأنسجة التي تغطي سطح الجسم من الخارج تعمل على وقاية الخلايا من الأذى وتحميها من البكتريا الضارة ومن الجفاف، والأنسجة التي تبطن تجاويف الجسم من الداخل تؤدي وظائف متعددة حسب موقعها مثل:
1) امتصاص الماء والغذاء وطرد الفضلات.
2) تفرز المخاط لحفظ التجويف أملساً ورطباً ، مثل الأنسجة التي توجد مبطنة للقناة الهضمية وشعيبات الرئة والقنوات الغدية।

¤ خصائص الأنسجة الطلائية:
1. ترتكز خلايا النسيج الطلائي على غشاء قاعدي تفصله عن الطبقة التي تقع أسفله.
2. خلاياه متراصة بجانب بعضها البعض.
3. المادة بين الخلوية (التي تلصق الخلايا ببعضها البعض) قليلة جداً وقد تكون معدومة.
4. يخلو النسيج الطلائي من الأوعية الدموية، ويتغذى من الطبقة التي تقع أسفله بالانتشار.
5। تتصف بعض خلايا النسيج بوجود زوائد هدبية على سطحها تسمى الأهداب.

¤ أنواع الأنسجة الطلائية:
- تنقسم الأنسجة الطلائية حسب شكل خلاياها أو ترتيبها أو وظائف النسيج، وبوجه عام يمكن تقسيم الأنسجة الطلائية إلى ثلاثة أنواع أساسية هي:
1. النسيج الطلائي السطحـي :
وهو الذي يغطي سطح الجسم أو يبطن تجاويفه الداخلية، وهو إما أن يكون بسيطاً (يتكون من طبقة واحدة)، أو مركباً (يتكون من عدة طبقات متراصة فوق بعضها) مثل الجلد.
2. النسيج الطلائي الغدي :
- الغدة عبارة عن خلية واحدة أو مجموعة من الخلايا الإفرازية انضمت لبعضها وكونت النسيج الغدي ومن أنواع الغدد ما يلي:
أ) غدد خارجية (قنوية) : وهي غدد لها قنوات تنقل إفرازاتها، مثل الغدد الجلدية التي تفرز العرق (إفرازها سطحي)، والغدد الهضمية التي تفرز العصارات الهضمية (إفرازها داخل القناة الهضمية )
ب) غدد داخلية (لا قنوية أو صماء) : وهي غدد بدون قنوات، تنتقل افرازاتها عن طريق الدم، تعرف بالهرمونات مثل الغدة النخامية.
ج) غدد مختلطة (مشتركة) : وهي غدد تجمع فى تركيبها بين الغدد الخارجية والغدد الداخلية الصماء، مثل البنكرياس

3. النسيج الطلائي العصبي: وهي أنسجة تخصصت خلاياها لاستقبال المؤثرات الخارجية المختلفة كالرائحة والطعم والضوء من الوسط المحيط ثم نقلها إلى الجهاز العصبي، مثل براعم التذوق الموجودة على اللسان.

2) الأنسجة الضامة: وهي الأنسجة التي تعمل على ضم وربط أنسجة وأعضاء الجسم المختلفة وتدعيمها، وتعتبر من أكثر أنسجة الجسم تنوعاً واختلافاً، لأنها تشمل على مجموعة متباينة من الأنسجة.
خصائص الأنسجة الضامة:
3) خلاياها قليلة ومتباعدة عن بعضها.
4) يحتوي النسيج الضام على كمية كبيرة من المادة بين الخلوية.
5) تكون المادة بين الخلوية صلبة كما فى العظم، نصف صلبة كما فى الغضروف، وسائلة كما فى الدم والليمف.
أنواع الأنسجة الضامة: تنقسم الأنسجة الضامة إلى ثلاثة أنواع متباينة هي:

1) النسيج الضام الأصلي: وهو من أكثر الأنسجة الضامة انتشاراً، ويوجد غالباً تحت الجلد، ويمتاز بأنه يجمع بين درجة متوسطة من الصلابة ودرجة كبيرة من المرونة، حتى تسمح بعودة النسيج إلى مكانه إذا وقع عليه ضغط مثل نسيج المساريقا

2) النسيج الضام الهيكلي: وهو الذي يقوم بتكوين الهيكل الداخلي للجسم، ويمتاز بأن المادة بين الخلوية تكون صلبة مثل العظام أو نصف صلبة كالغضاريف، ووظيفته الرئيسية دعامة الجسم.
- ويمتاز هذا النوع من الأنسجة بقدرة خلاياه على التكاثر السريع، (ويتضح ذلك من سهولة التئام العظام المكسورة وسرعة تكوين أنسجة جديدة مكان الكسر).
- ومن الأنسجة الضامة الهيكلية: الغضاريف والعظام:
(1) الغضاريف: وهو عبارة عن نسيج صلب وعلى درجة كبيرة من المرونة لدرجة الانثناء.
- ويتكون الغضروف من خلايا غضروفية محاطة بمحفظة، ويفصل بينها مادة خلالية تسمى الغضروفين
- تشكل الغضاريف الجزء الأكبر من هيكل الجنين فى الفقاريات ، وتكون هيكل الجسم بالكامل فى الأسماك الغضروفية (كسمك القرش).
- فى الحيوانات التامة النضج يقتصر وجوده على أماكن معينة فى الجسم، مثل نهايات العظام، كما يوجد فى صيوان الأذن ولسان المزمار والقصبة الهوائية والأنف

(2) العظم: هو عبارة عن نسيج يتميز بصلابته، بسبب وجود أملاح الكالسيوم التي تترسب فى المادة بين الخلوية التي تسمى العظمين - ويتكون النسيج من خلايا عظمية مرتبة فى وحدات تسمى جهاز هافرس

مقارنة بين العظم والغضاريف:
سؤال: قارن بين العظام والغضاريف
وجه المقارنة : مكان وجودها، الصلابة، المرونة، نوع الخلايا، المادة الخلالية:
(يمكن تنظيمها فى جدول)
(1) مكان وجودها
العظام :
يوجد فى الهيكل العظمي فى الفقاريات (كعظام الجمجمة والفقرات والأطراف)
الغضاريف : يوجد فى صيوان الأذن وفى الأنف، وبين الفقرات، حلقات القصبة الهوائية.
(2) الصلابة
العظام :
أكثر صلابة
الغضاريف :
أقل صلابة
(3) المرونة
العظام :
أقل مرونة
الغضاريف : أكثر مرونة
(4) نوع الخلايا
العظام :
يتكون من خلايا عظمية تترتب فى جهاز هافرس
الغضاريف : يتكون من خلايا غضروفية توجد داخل محافظ
(5) المادة بين الخلوية
العظام :
تسمى العظمين ويترسب فيها الكالسيوم
الغضاريف : تسمى الغضروفين وهي خالية من الكالسيوم


3) النسيج الضام الوعائي: مثل الدم والليمف، ويمتاز النسيج بما يلي:
- المادة بين الخلوية سائلة تسمى البلازما، حيث تسبح فيها خلايا النسيج
- خلايا النسيج (كرات الدم) ليس لها علاقة بتكوين المادة الخلالية (البلازما).
- المادة الخلالية (البلازما) لا تحتوي على ألياف أثناء الحياة إلا عند تجلط الدم وتعرضه للهواء


3) الأنسجة العضلية:

- هي أكثر أنسجة الجسم انتشاراً ويشكل حوالي 40% من وزن الجسم، ويتألف النسيج من وحدات أو خلايا تسمى الألياف ، و الليفة العضلية هي الخلية العضلية التي تعتبر الوحدة البنائية الأساسية للنسيج العضلي
مميزات النسيج العضلي (الخصائص):
- يتألف النسيج من وحدات أو خلايا تسمى الألياف
- والليفة العضلية هي الخلية العضلية التي تعتبر الوحدة البنائية الأساسية للنسيج العضلي
- الألياف لها القدرة على الانقباض والانبساط، لذا تسبب الحركة
- ينتشر بين الألياف أوعية دموية لتغذية النسيج و تنظيم عمله.
- يحتوي جسم الإنسان على ثلاثة أنواع من الأنسجة العضلية تختلف عن بعضها البعض حسب الشكل والموقع والوظيفة كما يلي:

(1) العضلات المخططة (الهيكلية)
- تشمل العضلات المخططة الجزء الأكبر من الجهاز العضلي.
- تسمى هذه العضلات بالمخططة، لأنها تتكون من ألياف، كل ليفة تتكون من مناطق مضيئة ومناطق معتمة تتبادل مع بعضها البعض.
- كما تسمى هذه العضلات بالهيكلية؛ لأنها تتصل وترتبط بالهيكل العظمي فى الإنسان.
- تشمل العضلات المخططة كل العضلات الإرادية فى الجسم (التي تتحرك وفق إرادة الإنسان).
- لها القدرة على الانقباض بسرعة كبيرة لكنها سريعة التعب والإنهاك، مثل: عضلات اليدين والرجلين والجذع.
تركيب العضلات المخططة (الهيكلية):
- تتركب العضلة من ألياف عضلية كل ليفة منها عبارة عن مدمج خلوي، يتكون من عدة خلايا اسطوانية طويلة.
- والليفة تحتوي على عدة أنوية جدارية تنتشر في السيتوبلازم (الساركوبلازم)
- والليفة تتكون من مجموعة لييفات مكونة من مناطق معتمة نتيجة لوجود خيوط الميوسين البروتينية السميكة، ومناطق مضيئة نتيجة لوجود خيوط الأكتين البروتينية الرفيعة، وذلك بشكل متبادل مع بعضها البعض وبانتظام، ولذلك توصف بأنها مخططة(علل)

(2) العضلات الملساء (اللاإرادية):
- توجد هذه العضلات فى مناطق مختلفة من الجسم، مثل عضلات القناة الهضمية وجدر الأوعية الدموية والمثانة البولية وقنوات الغدد.
- هذه العضلات لاإرادية، لأن الإنسان ليس له القدرة على التحكم فى حركتها (أي أنها لا تتحرك وفقاً لإرادة الإنسان)، ولا يدركها التعب والإجهاد بسرعة.

تركيب العضلات الملساء (اللاإرادية):
- تتركب العضلة الملساء من ألياف مغزلية الشكل، مدببة الطرفين وقصيرة مقارنة بالعضلات المخططة.
- كل ليفة تتكون من لييفات ونواة واحدة فى الساركوبلازم، ولا تحتوي على مناطق مضيئة ومناطق معتمة، ولذلك توصف بأنها ملساء (غير مخططة).

(3) العضلات القلبية (لا إرادية):
- توجد هذه العضلات فقط فى جدار القلب (جدرالأذين والبطين)، وهي تجمع بين صفات العضلات المخططة والملساء، فهي مخططة، وتتحرك لا إرادياً.
- والعضلات القلبية لها القدرة على الحركة الذاتية، وغير قابلة للتعب والإنهاك

تركيب العضلات القلبية (لا إرادية):
- تتركب من ألياف عضلية أسطوانية قصيرة ومتفرعة متصلة ببعضها البعض مكونة نسيج متصل।
- تحتوي كل ليفة عضلية قلبية على نواة واحدة موجودة فى وسط الخلية.
- تحتوي الليفة على مناطق مضيئة ومناطق معتمة ولذا توصف بأنها مخططة
- تتصل الألياف يبعضها البعض بأجزاء تسمى الأقراص البينية وتبدو مسننة، وهي التي تجعل القلب ينبض بصورة متزنة كوحدة وظيفية واحدة وفيما يلي مقارنة بين أنواع الأنسجة العضلية:
مقارنة بين أنواع الأنسجة العضلية
العضلات المخططة :
- نوع الحركة: إرادية
- سرعة الانقباض: سريعة الانقباض ذاتية الحركة والانقباض
- القابلية للتعب: سريعة التعب والانهاك
- شكل الألياف: أسطوانية طويلة
- التخطيط: مخططة (تحتوي على مناطق مضيئة ومناطق معتمة)
- عدد الأنوية فى الليفة الواحدة: عدة أنوية
- مكان وجودها: متصلة بالجهاز الهيكلي
العضلات الملساء:
- نوع الحركة: لا إرادية
- سرعة الانقباض: سريعة الانقباض ذاتية الحركة والانقباض
- القابلية للتعب سريعة التعب والانهاك لا تتعب بسرعة غير قابلة للتعب
- شكل الألياف: مغزلية قصيرة مدببة الطرفين
- التخطيط: غير مخططة (أي أنها لا تحتوي على مناطق مضيئة ومناطق معتمة)
- عدد الأنوية فى الليفة الواحدة: نواة واحدة
- مكان وجودها: توجد في جدار القناة الهضمية، وجدر الأوعية الدموية
العضلات القلبية:
- نوع الحركة: لا إرادية
- سرعة الانقباض: ذاتية الحركة والانقباض
- القابلية للتعب: لا تتعب بسرعة غير قابلة للتعب
- شكل الألياف: أسطوانية قصيرة ومتفرعة
- التخطيط: مخططة (تحتوي على مناطق مضيئة ومناطق معتمة)
- عدد الأنوية فى الليفة الواحدة: عدة أنوية نواة واحدة نواة واحدة
- مكان وجودها: توجد فى جدر القلب فقط
4) الأنسجة العصبية:

- وهي الأنسجة التي تختص باستقبال المؤثرات الحسية من أعضاء الحس وتنقله إلى المخ والنخاع الشوكي، ثم تحمل المؤثرات الحركية من المخ إلى الغدد والعضلات।
n ويتكون النسيج من خلايا تسمى بالخلايا العصبية.
n تتركب الخلية العصبية من جسم الخلية الذي تتصل به زوائد شجيرية، ويمتد من سيتوبلازم الخلية محور اسطواني ينتهي بالتفرعات النهائية।

انقسام الخلية

الانقسام الخلوى نوعان هما:
أولاًَ: الانقسام الميتوزى " غير المباشر " Mitosis
n يحدث فى الخلايا الجسمية، وذلك بهدف النمو(زيادة حجم الجسم)، والتكاثر اللاجنسي (فى حالة الكائنات وحيدة الخلية).
n يؤدي إلى تضاعف وزيادة عدد الخلايا الجسمية للأحياء، حيث يُـنتج خلايا متماثلة فى التركيب والوظيفة، ومتشابهة أيضا في تركيب وعدد الصبغيات.
n تستقبل الخلايا الناتجة عن هذا الانقسام نسخة كاملة من صبغيات الخلية الأصلية (2ن)، أي أنها تكون ثنائية المجموعة الصبغية، فتكون لها نفس المعلومات الوراثية ونفس الوظيفة.
n يتم الانقسام الميتوزي فى مرحلتين متعاقبتين هما: الانقسام النووي ثم الانقسام السيتوبلازمي.
ثانياً : الانقسام الميوزي " الاختزالي " Meiosis
n يحدث فى المناسل فقط؛ لإنتاج الخلايا التناسلية (الجاميتات المذكرة والمؤنثة)، أحادية الصبغيات.
n يحدث أثناء التكاثر الجنسي للأحياء.
n يتم فيه اختزال عدد الكروموسومات إلى النصف، لإنتاج خلايا تناسلية أحادية المجموعة الصبغية (1ن).

أولاً : الانقسام الميتوزى
v وهو الانقسام الذي يحدث فى الخلايا الجسمية، ويهدف إلى تضاعف وزيادة عدد الخلايا الجسمية فى الكائن الحي (نبات وحيوان) ،
v وتستقبل الخلايا الناتجة عن هذا الانقسام نسخة كاملة من صبغيات الخلية الأصلية (2ن)، أي تنتج خلايا ثنائية المجموعة الصبغية، فتكون لها نفس المعلومات الوراثية ونفس الوظيفة.
v يلعب دوراً هاماً أثناء التكاثر اللاجنسي فى الكائنات وحيدة الخلية مثل الأميبا.

مراحل الانقسام الميتوزي:
n يتم الانقسام الميتوزي خلال مرحلتين متعاقبتين هما : الانقسام النووي، ويعقبه الانقسام الخلوي (السيتوبلازمي) وقبل أن تدخل الخلية فى الانقسام تمر بطور بيني أو تحضيري وذلك استعداداً للانقسام، وذلك كما يلي:

(أ‌) الطور البيني(التحضيري):
n يحدث قبل أن تبدأ الخلية فى الانقسام، ويتم خلاله تضاعف مادة الصبغيات، وتليه مرحلة الانقسام النووي كما يلي:
(ب‌) الانقسام النووي: ويضم عدة أطوار هي:

















1) الطور التمهيدي:
هو أطول الأطوار زمناً، حيث يستغرق أكثر من نصف زمن الانقسام كله، وفيه:
v يختفي التركيب الشبكي للنواة ويتكاثف الكروماتين على هيئة صبغيات واضحة المعالم وتبدو مكونة من زوج من الخيوط الطويلة التي تتصل عند السنتروميرات وتسمى بالكروماتيدات.
v يختفي الغشاء النووي وتتحلل النوية.
n ملاحظة: فى الخلية الحيوانية يظهر بالقرب من النواة زوجان من السنتريولات متصلة بخيوط المغزل، وفى الخلية النباتية لا توجد مثل هذه السنتريولات وتظهر خيوط المغزل بدونها.
2) الطور الأستوائي: وفيه
v تصطف أزواج الكروموسومات على خط استواء الخلية، وتكون مثبتة بواسطة خيوط المغزل المتصلة بالسنتروميرات .
v ينقسم كل سنترومير إلى سنتروميرين (واحد لكل كروماتيد).
3) الطور الانفصالي:وهو أقصر الأطوار زمناً، وفيه :
v تنفصل الكروماتيدات الشقيقة ( من كروموسوم واحد ) مكونة صبغيات مستقلة .
v تنكمش خيوط المغزل ساحبة كل صبغي جديد نحو أحد قطبي (طرفي) الخلية.
v يتكون عند كل قطب منهما مجموعة من الصبغيات مماثلة للأخرى فى الشكل والعدد.
4) الطور النهائي: وفيه:
v تتجمع الكروموسومات عند كل قطب (طرف) من قطبي الخلية.
v تختفي الهيئة المستقلة للصبغيات مكونة الشبكة الكروماتينية.
v يظهر الغشاء النووى والنوية.
v تختفي خيوط المغزل، وينقسم السنتريولان.
(ج‌) الانقسام السيتوبلازمي:
v ينقسم السيتوبلازم إلى قسمين متساويين
v وفى حالة الخلية الحيوانية: يتكون غشاء خلوي يفصل بين الخليتين الجديدتين الناتجتين، أما فى حالة الخلية النباتية، فإنه تتكون صفيحة وسطى بين الخليتين الناتجتين مكونة الجدار الخلوي.
ملاحظة: يشبه الانقسام الميتوزى فى النبات مثيله فى الحيوان مع وجود بعض الأختلافات أهمها ما يلي: ([46])

وجه المقارنة
الانقسام الميتوزي
في الخلايا الحيوانية
الانقسام الميتوزي
في الخلايا النباتية
الطور التمهيدي
- يظهر قرب النواة زوجان من السنتريولات .
- يتباعد كل زوج عن الأخر حتى يصلا إلى قطبي الخلية.
- يتكاثف حول كل زوج خيوط شعاعية مكونة المغزل.
- لا توجد سنتريولات، وتتكون خيوط المغزل مباشرة.
الطور النهائي
- يظهر تخصر فى غشاء الخلية يبدأ التخصر عند خط الاستواء، ويزداد عمقاً مكوناً خليتين متشابهتين.
- ينقسم السنتريولان ويصبح فى كل خلية زوجان من السنتريولات.
- تظهر عند خط الاستواء صفيحة متوسطة تقسم السيتوبلازم الى قسمين.
- يتكون جدار الخلية الذى يفصل بين الخليتين الناتجتين .

ثانياً : الانقسام الميوزى
v وهو الانقسام الذي يحدث فى الأعضاء التناسلية(المناسل)،لانتاج الخلايا التناسلية (الجاميتات أو الأمشاج المذكرة والمؤنثة) فى النبات والحيوان.
v يُختزل عدد الصبغيات فى الخلايا الجديدة الناتجة عن هذا الانقسام ، حيث تستقبل الخلايا الناتجة نصف عدد صبغيات الخلية الأصلية (1ن)، أي تنتج خلايا أحادية المجموعة الصبغية.
n ملاحظة: اختزال عدد الصبغيات يؤدي إلى ثبات عدد الصبغيات فى خلايا كل نوع بعد اندماج الأمشاج (1ن)، حتى لا يتضاعف العدد ويختل النظام الصبغي فى الأحياء. ([47])
v يلعب الانقسام الميوزي دوراً هاماً أثناء التكاثر الجنسي فى الكائنات الحية.
v قبل الدخول فى مراحل الانقسام تدخل الخلية فى الطور البيني (التحضيري)، ثم تمر بانقسامين نوويين (ميوزي أول ، وميوزي ثان) كما يلي:
مراحل الانقسام الميوزي:
(أ) الطور البيني(التحضيري):
n يحدث قبل أن تبدأ الخلية فى الانقسام، ويتم خلاله تضاعف مادة الصبغيات مرة واحدة فقط، وتليه مرحلة الانقسام النووي الأول (الميوزي الأول)، ثم انقسام نووي ثان (يسمى الميوزي الثاني ويشبه الميتوزي فى خطواته)
(ب) الانقسام الميوزي الأول: ويشمل عدة أطوار هي: ([48])
1) الطور التمهيدي الأول:
v وهو أطول الأطوار زمناً وأكثرهم أهمية وتعقيداً ، وفيه:
v تتفكك الشبكة الكروماتينية، وتتضح الكروموسومات (الصبغيات)
v تنتظم الصبغيات المتناظرة فى أزواج، ويظهر كل زوج منها مكونا من أربعة كروماتيدات(تُعرف بالرباعي)
v تحدث عملية هامة تسمى التصالب والعبور بين أزواج الكروماتيدات الداخلية للكروموسومات الشقيقة، حيث يتم خلالها تبادل بعض أجزاء كل كروماتيدين داخليين من الرباعي ( كروماتيدا العبور )، ويبقى الكروماتيدان الخارجيان كما هما ( كروماتيدان أبويان ).
v قرب انتهاء هذا الطور تنقسم السنتريولات (فى حالة الخلية الحيوانية)، وتظهر خيوط المغزل، وتختفي النوية والغشاء النووي.
n ملاحظة: يعتبر العبور الذي يحدث فى الطور التمهيدي الأول مصدراً متجدداً للتغير الوراثي، مما يؤدي إلى تنوع كبير فى أشكال نوع الكائن الحي.
2) الطور الاستوائي الأول: وفيه
v تنتظم الصبغيات المزدوجة وسط الخلية على خط استوائها.
v تظهر الصبغيات مشدودة بخيوط المغزل التي تتصل بالسنترومير فى كل زوج منها.
3) الطور الانفصالي الأول: وفيه
v تنفصل الصبغيات الكاملة، حيث يتحرك كل زوج من الكروماتيدات ( بدون انقسام السنتروميرات)، حيث تنكمش خيوط المغزل وتسحب الصبغيات نحو قطبي الخلية.
v يتم توزيع الصبغيات عشوائيا على الخلايا الناتجة (الأمشاج)، وهذا سبب من أسباب التنوع الوراثي.
n ملاحظة: ينفصل فى هذا الطور الصبغيات الكاملة وليس الكروماتيدات كما يحدث فى الانقسام الميتوزي.
4) الطور النهائي الأول: وفيه
v يصل نصف عدد الكروموسومات إلى كل قطب من قطبي الخلية، ثم يظهر حولها الغشاء النووي والنوية.
v ثم يحدث انقسام سيتوبلازمي، لإنتاج خليتين بنويتين بكل منهما (ن) من الصبغيات ثم تدخل كل خلية من الخليتين الناتجتين عن الانقسام الميوزي الأول في طور بيني قصير، و بعده يحدث الانقسام الميوزي الثاني كما يلي.
الطور البيني القصير : وفيه تختفي معالم الصبغيات بداخل النواة ويلاحظ عدم تضاعف المادة الكروماتينية مرة أخرى، وبعد فترة قصيرة تدخل الخلية الانقسام الميوزي الثاني.
(ج) الانقسام الميوزي الثاني:
n وهو يشبه الانقسام الميتوزي فى خطواته، ويشمل عدة أطوار، وهي باختصار كما يلي:
1) الطور التمهيدي الثاني: وفيه
v يختفي الغشاء النووي وتتحلل النوية، وتظهر خيوط المغزل.
2) الطور الاستوائي الثاني: وفيه
v تصطف الكروموسومات على خط استواء الخلية. وينقسم كل سنترومير إلى سنتروميرين (واحد لكل كروماتيد).
3) الطور الانفصالي الثاني: وفيه
v تنفصل الكروماتيدات الشقيقة ( من كروموسوم واحد ) مكونة صبغيات مستقلة .
v تنكمش خيوط المغزل ساحبة كل صبغي جديد نحو أحد قطبي (طرفي) الخلية.
v يتكون عند كل قطب منهما مجموعة من الصبغيات مماثلة للأخرى فى الشكل والعدد.
4) الطور النهائي الثاني: وفيه:
v تتجمع الكروموسومات عند كل قطب (طرف) من قطبي الخلية.ويظهر الغشاء النووى والنوية، وتختفي خيوط المغزل.
n ثم بعد ذلك يحدث انقسام للسيتوبلازم، وتنتج أربع خلايا بنوية أحادية المجموعة الصبغية(ن)، وتبدأ عملية تحويل هذه الخلايا إلى أمشاج ذكرية أو أنثوية.
n تذكر النتيجة النهائية من الانقسام:
v في حالة الانقسام الميتوزي: تكون النتيجة النهائية من الانقسام تكوين خليتين متشابهتين (2ن) أي تحتوي كل منها على نفس عدد الكروموسومات الموجودة في الخلية الأم (الأصلية).
v وفي حالة الانقسام الميوزي: تكون النتيجة النهائية من الانقسام تكوين أربع خلايا (ن) أي تحتوي كل منها على نصف عدد الكروموسومات الموجودة في الخلية الأم (الأصلية).






























(1) س1: ما المصطلح العلمى الذى يعبر عن : ....... / س2: ما المقصود بكل من : ........... / س3: أسئلة موضوعية:
(2) ما دور كل من العلماء الآتي أسمائهم فى اكتشاف الخلية؟ / من العالم الذي قام بكل من: ............... ؟
(3) من هو مؤسس النظرية الخلوية؟ وعلام تنص؟
(4) س1: ما دور العلماء: شليدن ، فيرشو ، روبرت براون ، شوان ؟ / أسئلة موضوعية.
(5) لخص أركان النظرية الخلوية.
(6) س1: ما دور العلماء: ................ ؟ / س2: أسئلة موضوعية.
(7) بما تفسر: يعتبر السيتوبلازم سائل غير متجانس ويظهر حبيبي الشكل؟
(8) ما المصطلح العلمي الذي يعبر عن كل من :
أ‌- حبيبات غاية فى الدقة والصغر يكثر وجودها على السطح الخارجي للشبكة الإندوبلازمية الخشنة (المحببة).
ب‌- المصانع الرئيسية لبناء البروتين فى الخلية.
(9) علل: تعتبر الريبوسومات هي المصانع الرئيسية لبناء البروتين فى الخلية؟
(10) بم تفسر: يزداد عدد الميتوكوندريا فى الخلايا النشطة كخلايا الكبد والعضلات فى الحيوان؟
(11) علل: تعتبر الميتوكوندريا أهم مواقع إنتاج الطاقة فى الخلية.
(12) ما أهمية جهاز جولجي في الخلية؟ / علل: يكثر جهاز جولجي بالقرب من النواة، وبصفة خاصة في الخلايا الغدية.
(13) أين يوجد وما وظيفة كل مما يلي: الشبكة الإندوبلازمية ـ الميتوكوندريا ـ الريبوسومات ـ السنتروسوم ـ وغيرها؟
(14) ما أنواع البلاستيدات؟ وأين يوجد وما وظيفة كل منها؟ / قارن بين: البلاستيدات الخضراء والملونة وعديمة اللون.
(15) علل لما يلي: أ ـ تهضم الليسوسومات الكثير من المواد البروتينية، و الكربوهيدراتية، و الدهنية.
ب ـ قدرة كرات الدم البيضاء على التهام وهضم بعض المواد.
ج ـ كثرة الليسوسومات فى كرات الدم البيضاء.
(16) س1: اشرح تجربة تثبت أن النواة مركز النشاط الحيوي فى الخلية. / س2: ماذا يحدث إذا أزيلت النواة من خلية الأميبا ؟
(17) س1: صف تركيب الغشاء البلازمي فى الخلية الحية. مع ذكر وظيفته الحيوية.
(18) ما وظيفة الأغشية البلازمية ؟
(19) س1: ما المقصود بالنفاذية الاختيارية؟ / س2: علل: قدرة الخلية على تنظيم مرور المواد الغذائية من وإلى الخلية.
(20) س1: ما وظيفة الجدر الخلوية؟
س2: علل: يسمح الجدار الخلوي بمرور المواد من وإلى الخلية.
(21) علل: تُحاط الفجوة الخلوية بغشاء بلازمي.
(22) س1: قارن بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية. / س2: ما الفرق بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية؟
(23) س1: قارن بين الأنشطة الخضرية والأنشطة التكاثرية للخلية.
(24) س1: ما وظيفة الأجزاء الآتية في المجهر:....؟ / س2: ما المصطلح الذي يدل على كل من:..... ؟/ س3: أسئلة موضوعية أخرى.
(25) قارن بين المجهر الضوئي والمجهر الاليكتروني من حيث : مميزاته ـ نوع العدسات المستخدمة ـ قوة التكبير .
(26) علل: لماذا تتمايز وتتنوع خلايا وأنسجة الكائن الحي ؟
(27) ما المقصود بالنسيج ؟ وما الفرق بين النسيج البسيط والنسيج المركب مع التمثيل؟
(28) علل: لماذا تتنوع وتتمايز أنسجة النبات؟
(29) س1: أكتب عن : الأنسجة الإنشائية./ س2: ما مميزات الأنسجة الإنشائية؟
(30) س1: علل: تختلف خلايا الأنسجة الإنشائية عن المستديمة. / س2: ما الفرق بين خلايا الأنسجة الإنشائية والمستديمة؟
(31) س1: ما وظيفة الخشب فى النبات؟ اشرح كيفية تكوين نسيج الخشب فى النبات. / س2: علل: يعتبر الخشب نسيج مركب.
س3: وضح بالرسم ق. ع. في نسيج الخشب (أو النسيج المسئول عن نقل الماء والأملاح من الجذر إلى الساق والأوراق في النبات)
(32) س1: وضح بالرسم كامل البيانات ق. ط. (أو ق. ع.) في نسيج اللحاء (أو النسيج المسئول عن نقل الغذاء من أوراق النبات).
س2: علل: يعتبر اللحاء نسيج مركب.
س3: قارن بين الخشب واللحاء من حيث التركيب والوظيفة.
(33) ما خصائص الأنسجة الطلائية ؟
(34) قارن بين الغدد الخارجية والغدد الداخلية الصماء.
(35) علل: يعتبر البنكرياس من الغدد المختلطة أو المشتركة.
(36) علل:تعتبر الأنسجة الضامة من أكثر أنسجة الجسم تنوعاً واختلافاً.
(37) ما خصائص الأنسجة الضامة؟
(38) ما أنواع الأنسجة الضامة؟ مع ذكر مثال لكل نوع منها.
(39) علل: يجمع النسيج الضام الأصلي (مثل المساريقا) بين درجة متوسطة من الصلابة ودرجة كبيرة من المرونة .
(40) علل: سهولة التئام العظام المكسورة.
(41) س1: قارن بين العظام والغضاريف./ س2 ما نوع النسيج فى حالة كل من: غشاء المساريقا ـ صيوان الأذن ـ الفقرات ـ ....... الخ؟
(42) س1: قارن بين النسيج الضام الوعائي والنسيج الضام الهيكلي./ س2: ما مميزات النسيج الضام الوعائي؟
(43) ما المقصود بالساركوبلازم؟ ( الساركوبلازم: هو سيتوبلازم الليفة العضلية الذي تنتشر فيه الأنوية.)
(44) علل: توصف العضلات المخططة بهذا الاسم.
(45) قارن بين العضلات الهيكلية والعضلات الملساء.
(46) ما الفرق بين الانقسام الميتوزى فى حالة كل من الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية ؟

(47) علل: اختزال عدد الصبغيات إلى النصف فى الأمشاج ؟
(48) قارن بين ما يحدث أثناء الطور التمهيدي والطور الاستوائي والطور الانفصالي في حالة كل من الانقسام الميوزي الأول والانقسام الميتوزي .موضحاً بالرسم التخطيطي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق